سحابة الكلمات الدلالية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأخيرة
» عرض منتديات همسات القطيف الثقافية بمناسبة عيد الاضحى المبارك
الأحد يوليو 27, 2014 8:13 am من طرف في صمتي كلام

»  ياحروفي والليالي بالندم
الأحد يوليو 27, 2014 8:06 am من طرف ♥ ..ʝմlἶმ.. ♥

»  تعال أصارحك والشاهد علي ربي
الأحد يوليو 27, 2014 7:59 am من طرف ♥ ..ʝմlἶმ.. ♥

»  جــيتـــــــــــــــــلك
الأحد يوليو 27, 2014 7:51 am من طرف ♥ ..ʝմlἶმ.. ♥

» العطاء
الأحد يوليو 27, 2014 7:50 am من طرف ♥ ..ʝմlἶმ.. ♥

» أعدل حاكم في تأريخ البشرية
الأحد يوليو 27, 2014 7:46 am من طرف ♥ ..ʝմlἶმ.. ♥

» طريقة الاستخارة عن اهل البيت عليهم السلام
الأحد يوليو 27, 2014 7:45 am من طرف ♥ ..ʝմlἶმ.. ♥

» تاريخ التدخين واضراره
الأحد يوليو 27, 2014 6:00 am من طرف همسات أنثى

»  فوائد الرياضه المنتظمه
الأحد يوليو 27, 2014 6:00 am من طرف همسات أنثى

الترحيب بالضيوفنآ الكرام


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الأحد سبتمبر 10, 2017 7:55 pm

مثل نقض العهود

اذهب الى الأسفل

مثل نقض العهود

مُساهمة من طرف ميدو المصري في الأحد أكتوبر 28, 2012 6:02 pm

اهتم القرآن بمسألة الوفاء بالعهود، ولم يتسامح فيها أبداً؛ لأنها قاعدة الثقة التي ينفرط بدونها عقد الجماعة ويتهدم. وجعل من الفضائل فضيلة الوفاء بالعهد، واحترام الوعود، فقد أمر سبحانه عباده المؤمنين بالإيفاء بالعقود، فقال سبحانه: {أوفوا بالعقود} (المائدة:1)، وجعل الالتزام بالعهود والوعود من المسؤوليات التي يحاسب عليها المؤمن، فقال عز وجل: {وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسئولا} (الإسراء:34).

من أجل ذلك، كان نقض العهد نقيصة مخجلة؛ لأن الإنسان يحيد بها عن حق الله تعالى، وحق عباده؛ ذلك أن من ينقض ما عاهد الله عليه، من السهل أن ينقض عهود الناس، وألا يلتزم بوفاء الوعود، ما يجعل العلاقات الإنسانية عرضة للمخاطر التي تجلب الأضرار المادية والمعنوية، وتلحق الأذى والدمار بالصلات والروابط على اختلافها.

والنصوص القرآنية هنا لا تقف عند حد الأمر بالوفاء، والنهي عن النقض، بل تستطرد لضرب الأمثال، وتقبيح نكث العهد؛ إذ القصد بالأمثال صرف المكلف عن مضمونها إذا كان قبيحاً، والدعاء إليه إذا كان حسناً.

ولهذا، بعد أن أمر الله بالعدل والإحسان، ونهى عن المنكر والعدوان، أعقب ذلك بقوله سبحانه: {وأفوا بعهد الله إذا عاهدتم ولا تنقضوا الأيمان} (النحل:91)، توجيهاً للناس نحو الحق والخير، وأمراً لهم بالوفاء بالعهد، ونهياً عن نقض الأَيمان.

ثم ضرب الله سبحانه مثلاً توضيحيًّا للذين ينقضون بالعهود، ولا يوفون بالوعود، فقال عز من قائل: {ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا} (النحل:92)، فجاء هذا المثل من واقع الناس، يرونه في حياتهم. حيث يأمرهم ربهم بألا يكونوا مثل تلك المرأة الحمقاء الخرقاء، التي تغزل صوفها بإحكام، ثم تعود وتحل ما غزلته، فيذهب تعبها وعملها سدى، وبحسب التعبير القرآني: {أنكاثا}، أي: قطعاً متفرقة، أو خيوطاً مبعثرة، لا تصلح في حياكة ثوب، أو صُنع شيء يُنتفع به.

وقد تحدث سيد قطب رحمه الله عن هذا المثل، فقال: "مثل من ينقض العهد مثل امرأة حمقاء ملتاثة ضعيفة العزم والرأي، تفتل غزلها، ثم تنقضه، وتتركه مرة أخرى قطعاً منكوثة ومحلولة! وكل جزئية من جزيئات التشبيه تشي بالتحقير والترذيل والتعجب. وتشوه الأمر في النفوس، وتقبحه في القلوب، وهو المقصود. وما يرضى إنسان كريم لنفسه أن يكون مَثُلُه كمثل هذه المرأة الضعيفة الإرادة، الملتاثة العقل، التي تقضي حياتها فيما لا غناء فيه!".

والمراد من ضرب هذا المثل التحذير والتخويف من سوء عاقبة نقض العهود والمواثيق، والحث على الوفاء بها، وبيان أن فعل ذلك كمثل المرأة التي غزلت غزلاً وأحكمته، فلما استحكم، نقضته فجعلته أنكاثاً. قال الآلوسي: "ففي الآية تشبيه حال الناقض بحال الناقض في أخس أحواله؛ تحذيراً منه، وأن ذلك ليس من فعل العقلاء، وصاحبه داخل في عداد حمقى النساء".

أما الشيخ الشعراوي فقد قال عن المراد من هذا المثل ما نصه: "فكأن القرآن شبه الذي يعطي العهد ويوثقه بالأيمان المؤكدة، ويجعل الله وكيلاً وشاهداً على ما يقول بالتي غزلت هذا الغزل، وتحملت مشقته، ثم راحت فنقضت ما أنجزته، ونكثت ما غزلته...والحق تبارك وتعالى بهذا المثل المشاهد يحذرنا من إخلاف العهد، ونقضه؛ لأنه سبحانه يريد أن يصون مصالح الخلق؛ لأنها قائمة على التعاقد والتعاهد والأيمان التي تبرم بينهم، فمن خان العهد، أو نقض الأيمان لا يوثق فيه، ولا يُطمأن إلى حركته في الحياة، ويُسقطه المجتمع من نظره، ويعزله عن حركة التعامل التي تقوم على الثقة المتبادلة بين الناس".

ويُستدل من هذا المثل على وجوب احترام معاهدات الصلح والاتفاق بين الأمم، وعدم نقضها من طرف واحد؛ لأن الأصل في ذلك توافق إرادة الطرفين المتعاهدين على إلغاء المعاهدة أو وقفها، وأن يُقصد بها الإصلاح والعدل والمساواة، فتبنى على الإخلاص دون الغش والخداع والمكر؛ ذلك أن الإسلام يريد الوفاء بالعهد والمعاهدات، وعدم اتخاذ الأيمان ذريعة للغش والخداع. وعلى هذا الأساس السليم والمتين من الوفاء بالعهود والوعود قام بناء الدولة الإسلامية؛ فنَعِمَ العالم بالطمأنينة والثقة في المعاملات الفردية والدولية، يوم كانت قيادة البشرية لهذا الدين القويم.

ميدو المصري
بداية تألق ☆
بداية تألق ☆

ذكر عدد المساهمات : 10
معدل النقاط لمساهماتي : 2335
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/10/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مثل نقض العهود

مُساهمة من طرف روعة المعانى في الأحد أكتوبر 28, 2012 9:34 pm


الله ينؤرَ قلبِكً بَ العَلمُ ؤ آلدَينُ
ويشَرِحَ صدَركَ بَ الهًدىَ وآليقٍينَ
ؤييسَر آمَركَ ؤيَرفعُ مقآمكَ في عليينَ
ؤيحشَركَ بَ جؤآر آلنبيَ الآميينَ

روعة المعانى
• أوتآر لا تمل العزفَ ✿
• أوتآر لا تمل العزفَ ✿

انثى عدد المساهمات : 116
معدل النقاط لمساهماتي : 2614
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 15/08/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مثل نقض العهود

مُساهمة من طرف عبد الستار في الإثنين نوفمبر 05, 2012 8:01 pm

لك منا عهد الاخوه والتواصل
( ان العهد كان مسؤلا)
avatar
عبد الستار
مشرف مبدع عآم
مشرف مبدع عآم

ذكر عدد المساهمات : 36
معدل النقاط لمساهماتي : 2450
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 16/08/2012
الموقع : http://abdstar.hooxs.com/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مثل نقض العهود

مُساهمة من طرف كرستيلا في الأربعاء نوفمبر 21, 2012 2:12 pm

جزاك الله كل خير
وجعل ما طرحت في ميزان حسناتك
دمت بحفظ الكريم

كرستيلا
سكآن متألقه ♥
سكآن متألقه ♥

انثى عدد المساهمات : 25
معدل النقاط لمساهماتي : 2385
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى